أخبار مصر

“رجال الأعمال المصريين الأفارقة” تشارك بقوة في حفل “الطريق لمعرض التجارة البينية الأفريقية”

كتب- شريف ربيع

شاركت جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة برئاسة د يسري الشرقاوي، أمس الأربعاء، بحضور رئيس الجمعية ووفد من ٢٥ عضوًا من أعضاء الجمعية، في فاعليات مؤتمر وحفل تدشين بعنوان “الطريق الي معرض التجارة البينية الحرة الأفريقية” الذي سيعقد في العاصمة المصرية القاهرة في نوفمبر المقبل في نسخته الثالثة، والذي تنظمه وزارة التجارة والصناعة المصرية بالتعاون مع البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسم بنك”.

وأعرب د. يسري الشرقاوي عن شكره وتقديره لأعضاء الجمعية علي اهتمامهم بالمشاركة في هذه الفاعليات التي تعد بابا كبيرا لبناء جسور علاقات وتعارفات وتشبيك جيد يؤسس لمستقبل علاقات تجارية مميزة وفاعلة، مؤكدًا أن هذا أحد أهداف المشاركات في مثل هذه اللقاءات والفاعليات.

وصرّح الشرقاوي للإعلام الموجود في تغطية الحفل الذي أقيم أمس بأحد فنادق القاهرة، بأننا نتعشم في أن تخرج النسخة الثالثة محققة للآمال والأهداف المنشودة من مثل هذه المعارض الدولية الكبري، لاسيما أن النسخة سوف تدشن وتقام في ظروف اقتصادية دولية صعبة وقاسية للغاية، لكن الأمل دوما قائما ومنعقدا داخل القارة الأفريقية، وينبغي علينا تفعيل ودعم وتوسيع المشاركات التجارية البينية الأفريقية؛ وهذا سيكون له بالغ الأثر الإيجابي بالطبع علي كل القطاعات الأولية قبل التجارية وهي الصناعة والزراعة.

وأشار إلى أن البنوك الأفريقية -ومنها البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد- يعمل بشكل متطور وباستدامة وقدم منصات كثيرة وأدوات ومنتجات كثيرة مثل منصة “مانسا”، وكذا نظام “با بسي” كأحد أنظمة الدفع والسداد عبر العملات المحلية الأفريقية، لكن هذه الأنظمة والمنصات والبرامج والأدوات ستحتاج إلى وقت لتتفاعل معها وتستجيب لها الأنظمة الداخلية داخل الحكومات والبنوك المركزية في دول القارة، وكذا استجابة وتدريب القطاع الخاص الأفريقي علي مدي إمكانية تكثيف التفاعل الإيجابي مع هذه الأدوات المطروحة.

وثمن رئيس “رجال الأعمال المصريين الأفارقة” جهود جهاز التمثيل التجاري المصري برئاسة الوزير المفوض يحي الواثق بالله والوزير المفوض علي محمد باشا مدير إدارة أفريقيا بالجهاز، خصوصًا جهودهم التنسيقية الأخيرة في الشأن التجاري المصري ودعم مستوي الصادرات المصرية دوليا بصفة عامة وأفريقيا بصفة خاصة، مؤكدا أن ما نشهده حاليا طفرة تحتاج لتوحيد وتضافر الجهود بين القطاع الخاص المصري والأجهزة والجهات الحكومية المعنية بشأن التجارة البينية الأفريقية؛ لأننا لا نزال نواجه -كقطاع خاص- تحديات جسام في العمل الأفريقي منها الجمارك والمنظومة الجمركية، وكذا البنوك والتحويلات، وأيضا النقل بكافة وسائله وارتفاع أسعاره وتكاليفه.

وشدّد الشرقاوي علي ضرورة المضي قدما في عمليات البحث والتشاور والنقاش الجاد بين كافة المعنين بالأمر سواء حكومي أو خاص في المجتمع الأفريقي، وضرورة دعم تفعيل مبدأ الصفقات المتكافئة بين دول القارة، ولعل النسخة الثالثة القادمة التي تحتضنها مصر تتولي عقد لقاءات ثنائية ومباحثات تخرج بتفعيل عدد من الصفقات المتكافئة بين دول القارة، وتحديدا بين القطاع الخاص الأفريقي برعاية حكومية.

السابق
رئيس حزب الجيل يرحب بقرار رفع التمثيل الدبلوماسى بين مصر وتركيا إلى مستوى السفراء
التالي
وزارة الصحة تعلن تقديم 447 ألفا و408 خدمات طبية ضمن المبادرات الرئاسية

اترك تعليقاً